الخميس 19 أغسطس 2021 09:59 ص

قال مسؤولون من "طالبان"، وحلف شمال الأطلسي، إن 12 شخصا قتلوا في المطار بالعاصمة الأفغانية كابل ومحيطه منذ أن سيطرت الحركة على المدينة الأحد، ما أثار اندفاع أشخاص خائفين يحاولون المغادرة.

وأوضح أحد المسؤولين من "طالبان"، الخميس، أن الوفيات نجمت إما عن طلقات نارية أو تدافع، وحث المحتشدين عند بوابات المطار على العودة إلى ديارهم إذا لم يكن لديهم الحق القانوني في السفر.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه: "لا نريد أن نؤذي أحدا في المطار".

واحتشد آلاف المدنيين المستميتين على الفرار من أفغانستان في مطار العاصمة كابل يومي الأحد والإثنين بعد سيطرة حركة "طالبان" على العاصمة، ما دفع الجيش الأمريكي إلى تعليق عمليات الإجلاء.

وتدفقت حشود على المطار سعيا للفرار، ومن بينهم من تعلق بطائرة نقل عسكرية أمريكية بينما كانت تسير على المدرج.

وسيطرت "طالبان" على كل أفغانستان تقريبا في أكثر من أسبوع بقليل، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" على مدى قرابة 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

ومنذ مايو/أيار الماضي، بدأت "طالبان" توسيع رقعة نفوذها في أفغانستان، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

وفي 2001، أسقط تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، حكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة"، الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة، في سبتمبر/أيلول من ذلك العام.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز