الخميس 26 أغسطس 2021 08:32 ص

كشف مسؤول أمريكي، أن نحو 10 آلاف شخص ينتظرون حاليا إجلاءهم بالطائرات الأمريكية من مطار كابل.

يأتي ذلك فيما تسود حالة من الفوضى والارتباك في مطار كابل، مع استمرار توافد حشود كبيرة على بوابات المطار، أملا في مغادرة أفغانستان مع اقتراب الموعد النهائي لإنهاء عملية الإجلاء.

وقال الجنرال الأمريكي "ويليام تيلور"، في مؤتمر صحفي عقد في البنتاجون، إن نحو عشرة آلاف شخص ينتظرون حاليا إجلاءهم بالطائرات الأمريكية.

ويجد العديد من الأفغان صعوبة متزايدة في الدخول إلى المطار، حتى من لديهم تصاريح سفر إلى الخارج.

فيما نقلت وكالة "رويترز" عن دبلوماسي غربي قوله نحو 1500 شخص يحملون جوازات سفر أو تأشيرات أمريكية يحاولون دخول مطار كابل.

وأضاف أنه رغم التحذيرات الأمنية لا تزال المنطقة المحيطة بمطار كابل مزدحمة بشكل لا يصدق.

من جانبها، قالت رئيسة اللجنة الحكومية الفيدرالية الأمريكية للحرية الدينية الدولية، "نادين ماينزا"، لـ"بي بي سي"، إن 125 شخصا من أقلية "الهزارة"، كانوا قد اعتنقوا المسيحية ويحاولون الدخول إلى المطار منذ ثلاثة أيام، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك.

ولم يسمح لهم بالدخول إلى المطار حتى الآن، لأنهم لم يتمكنوا من ملء الاستمارات الخاصة بالسفر عبر الإنترنت.

وأضافت أن كل هؤلاء الأشخاص كانوا ضمن قائمة من تمت الموافقة على سفرهم على متن طائرة ممولة من القطاع الخاص.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي، "جو بايدن"، إن الولايات المتحدة "في طريقها" إلى الوفاء بالموعد النهائي لعملية الإجلاء في 31 أغسطس/آب، على الرغم من الدعوات السابقة من الحلفاء للتمديد.

وأضاف: "كلما أنجزنا العمل بشكل أسرع كان أفضل".

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن بعض القوات الأمريكية سُحب بالفعل، دون أن تتأثر عمليات الإجلاء.

وفر آلاف من أفغانستان منذ دخول "طالبان" إلى كابل في 15 أغسطس/آب على متن طائرات عسكرية وتجارية من العاصمة التي شهد مطارها أحداثا شابتها الفوضى وسقوط قتلى.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات