الثلاثاء 24 أغسطس 2021 10:59 ص

حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "مارتن جريفيث"، من أن 5 ملايين يمني على شفا المجاعة، من بين 20 مليون مواطن يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية.

وأضاف في إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي، الإثنين الماضي، أن أكثر من 1200 مدني قتلوا في اليمن منذ بداية العام الجاري، مشيرا إلى تواصل الاشتباكات في أكثر من 50 جبهة قتال في أنحاء البلاد.

وأكد المسؤول الأممي، تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية والإنسانية في اليمن، داعيا إلى فتح مطار صنعاء من أجل وصول المساعدات الإنسانية، بحسب "الجزيرة".

وشغل "مارتن جريفيث"، منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن أكثر من 3 سنوات حتى يوليو/تموز الماضي، ليعين بعدها وكيلا للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية.

وكانت هيئة إنقاذ الطفولة ومقرها بريطانيا، أكدت أن الكثيرين من أطفال اليمن يعيشون على الخبز والماء مع آثار مدمرة على صحتهم، مما يؤدي إلى تفاقم أزمة الجوع في البلاد.

وللعام السابع على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية بمواجهة الحوثيين، فيما تنفق الإمارات أموالا طائلة لتدريب وتسليح قوات موازية لقوات الحكومة الشرعية.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة