تحولت مباراة باريس سان جيرمان، أمام مضيفه ريمس، الأحد، إلى حدث تاريخي في كرة القدم العالمية، لأنها شهدت المشاركة الأولى للنجم الأرجنتيني "ليونيل ميسي"، مع سان جيرمان في الدوري الفرنسي، بعد انتقاله من برشلونة الإسباني.

وشارك "ميسي"، بديلا في الشوط الثاني من المباراة، التي فاز فيها سان جيرمان (2-0) بفضل ثنائية النجم الفرنسي الشاب "كيليان مبابي"، في الدقيقتين (16) و(63)، ضمن الجولة الرابعة للدوري الفرنسي.

وحل النجم الأرجنتيني، الذي انضم إلى سان جيرمان من برشلونة لمدة عامين في وقت سابق هذا الشهر، بدلا من المهاجم البرازيلي "نيمار"، في الدقيقة (66)، ليبدأ أول تجربة احترافية له خارج برشلونة، الذي قضى فيه نحو عقدين.

وخطف "ميسي" الأضواء من الجميع، حتى من صاحب الهدفين الذي يشغل العالم بأنباء مفاوضات ريال مدريد الإسباني لضمه.

وبدأت الإثارة والصرخات الجماهيرية منذ نزول "ميسي"، مع الفريق للملعب قبل المباراة، ومرورا بعملية الإحماء، وحتى تبديله وخروجه من المباراة.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 12 نقطة في صدارة الترتيب، محققا العلامة الكاملة حتى الآن بالفوز في المباريات الأربع، في حين توقف رصيد ريمس عند 3 نقاط في المركز 17، جمعها من التعادل في 3 مباريات.

وهذه هي المباراة الأولى لـ"ميسي"، منذ اللقاء الأخير الذي انتهى بفوز منتخب الأرجنتيني بلقب كوبا أمريكا على حساب البرازيل المضيفة، بنتيجة (1-0)، في 11 يوليو/تموز الماضي، أي قبل حوالي 7 أسابيع.

وسينتقل "ميسي" بعد المباراة للدفاع عن ألون منتخب بلاده، والذي يستعد لمواجهة فنزويلا والبرازيل وبوليفيا، ضمن تصفيات قارة أمريكا الجنوبية، المؤهلة لمونديال قطر  2022.

المصدر | الخليج الجديد