نشر مفتي سلطنة عمان الشيخ "أحمد بن حمد الخليلي"، تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، بالتزامن مع أنباء إقلاع آخر طائرة أمريكية من أفغانستان، أشاد فيها بـ"انتفاضات الشعوب ضد ظالميها".

وكتب "الخليلي" في تغريدته: "لقد قامت من تحت الأنقاض شعوب كم ديست بمناسم الجور وكُبست بوطأة الظلم، فانطلقت كأنما حُلّت من عقالها مستهدفةً ظالميها، تطلب الثأر ممن سقاها كؤوس الذل".

وأضاف: "ما من شك في كون العدل المنشود والحق المبتغى مطلبًا فطريًا للنفس البشرية، فإن الله خلقها حرة وكرمها بما جللها به من سوابغ الإحسان".

وكان "الخليلي" قد وجه، في تغريدة، منتصف أغسطس/آب الجاري، بعد سيطرة حركة "طالبان" على كابل، التهنئة إلى الشعب الأفغاني، على ما وصفه بـ"الفتح المبين والنصر العزيز على الغزاة المعتدين".

وقال مفتي عُمان، عبر حسابه على "تويتر": "نهنئ الشعب الأفغاني المسلم الشقيق بالفتح المبين والنصر العزيز على الغزاة المعتدين، ونتبع ذلك تهنئة أنفسنا وتهنئة الأمة الإسلامية جميعا بتحقيق وعد الله الصادق، ونرجو من الشعب المسلم الشقيق أن يكون يدا واحدة في مواجهة جميع التحديات وأن لا تتفرق بهم السبل وأن يسودهم التسامح والوئام والسلام والانسجام، والاعتصام بحبل الله بتطبيق شريعة الله العادلة... ونبذ كل ما له صلة بشرعة الطاغوت الخاسرة".

وأضاف "الخليلي": "إننا لنتفاءل، ونرجو من الله أن يكون هذا النصر العتيد جامعا لأمة الإسلام جميعا حتى يتوالى لهم النصر ويحرروا كل شبر من ترابهم المحتل، ويخلصوا المستضعفين مما يرزحون تحته من نير الظلم".

وتابع بالقول: "كما نرجو بفضل الله أن تتحقق قريبا أمنيتنا الكبرى بتحرير المسجد الأقصى وجميع الأراضي المحتلة من حوله، وأن يمن علينا بفضله تعالى بأن نحتفي بهذا النصر... وبذلك تغسل الأمة عن جبينها عار الاحتلال الذي تلطخت به ردحا من الزمن بسبب بعدها عن الله وتفرقها بينها"، على حد تعبيره.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات