قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، "جيك سوليفان"، إن مهمة الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان "تحولت الآن من مهمة عسكرية إلى مهمة دبلوماسية".

وشدد "سوليفان" على أن إدارة الرئيس "جو بايدن"، ستواصل جهودها لإجلاء أكثر من 100 أمريكي متبقين في أفغانستان، حتى بعد الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية، لافتا إلى أن الولايات المتحدة لديها "نفوذ كبير على طالبان لضمان أن أي مواطن أمريكي متبق سيكون قادرا على الخروج".

وقال إنه في بداية المهمة الأمريكية لإجلاء الأمريكيين والحلفاء الأفغان يوم 14 أغسطس/آب، كان هناك "ما بين 5500 و6000 أمريكي في أفغانستان، وقد تم إخراج 97 أو 98% من الموجودين على الأرض"، مؤكدا أن الإدارة "اتصلت بشكل متكرر بالعدد القليل من الأمريكيين الباقين في أفغانستان، وتم تشجيعهم على القدوم إلى المطار".

والثلاثاء، أعلن البنتاجون أن القوات الأمريكية أنهت إجلاء جميع أفرادها عن أفغانستان عبر مطار كابل الدولي، وانتقلت السيطرة على المطار إلى "طالبان".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات