الثلاثاء 31 أغسطس 2021 09:04 م

تلقى كل من أمير دولة قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، وولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، الثلاثاء، اتصالين هاتفيين من وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن"، أعرب خلالهما عن شكر الولايات المتحدة لقطر والإمارات على دورهما في عمليات الإجلاء التي انتهت، قبل ساعات، من أفغانستان.

ووفقا للديوان الأميري القطري، فقد استعرض الأمير "تميم" مع "أوستن" آخر تطورات الأوضاع في أفغانستان، فيما أعرب وزير الدفاع الأمريكي عن شكر الولايات المتحدة وتقديرها لأمير دولة قطر على جهود الدوحة في دعم السلام في أفغانستان وتسهيل عمليات إجلاء المدنيين منها.

بدورها، قالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" إن وزير الدفاع الأمريكي أعرب عن "شكره وتقديره للدعم المهم الذي قدمته دولة الإمارات إلى بلاده في عمليات إجلاء الرعايا الأمريكيين من أفغانستان، إضافة إلى الأجانب، والدبلوماسيين، والعاملين في المنظمات الإنسانية، والأفغان الحاملين لتأشيرات الدول الصديقة".

وأضاف الوزير أن "تعاون دولة الإمارات مع الولايات المتحدة، والتسهيلات التي قدمتها عبر مطاراتها وأراضيها كان لهما أثر كبير في نجاح عملية الإجلاء الآمن من أفغانستان لرعايا مختلف الشركاء".

واستضافت قطر والإمارات والكويت عددا كبيرا من العسكريين والمدنيين الأمريكيين الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان، عقب سيطرة حركة "طالبان" على البلاد، بالإضافة إلى مئات اللاجئين الأفغان، وذلك بشكل مؤقت.

والخميس الماضي، قالت قطر، إنها سهلت عملية إجلاء ونقل أكثر من 40 ألف شخص من العاصمة الأفغانية كابل بأمان إلى الأراضي القطرية، بالتنسيق مع الدول المعنية والأطراف الموجودة في أفغانستان، وأن معظمهم حلوا ضيوفاً في دولة قطر لبضعة أيام قبل أن يكملوا طريقهم إلى وجهاتهم النهائية.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، قالت الولايات المتحدة إنها ستشكل فريقا جديدا لقيادة دبلوماسيتها مع أفغانستان، بعد إكمال انسحابها منها، من العاصمة القطرية الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات