السبت 4 سبتمبر 2021 12:03 ص

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، "أنتوني بلينكن"، الجمعة، أن بلاده تعمل مع قطر وتركيا على إعادة تشغيل مطار العاصمة الأفغانية كابل "في أقرب وقت ممكن".

وأوضح "بلينكن"، في مؤتمر صحفي، أنه سيتوجه بداية الأسبوع المقبل إلى قطر التي تستضيف الدبلوماسيين الأمريكيين المكلفين بملف أفغانستان وحيث تجرى المحادثات بين المجتمع الدولي و"طالبان"، دون أن يوضح ما إذا كان سيلتقي في الدوحة ممثلين للحركة.

وأضاف أنه سيزور الدوحة للاجتماع بمسؤولين قطريين وتوجيه الشكر لهم على ما قدموه من مساعدة خلال عملية الإجلاء من أفغانستان.

وتابع أنه سيلتقي أفغانا وموظفين في قطر "التي تقوم حقا بعمل بطولي على مدار الساعة"، موضحا أن 20 دولة أعلنت مشاركتها في اجتماع وزاري بشأن أفغانستان الأسبوع المقبل.

وتمثل قطر من أهم نقاط عبور اللاجئين الأفغان الذين يتم إجلاؤهم من بلادهم، كما سبق أن أرسلت السلطات القطرية 3 رحلات على متنها خبراء فنيون إلى مطار كابل للعمل على إعادة تشغيله.

كذلك، سيتوجه "بلينكن" إلى قاعدة رامشتاين العسكرية في ألمانيا للمشاركة في اجتماع وزاري ولقاء نظيره الألماني، "هايكو ماس".

وإذ لم يستبعد وزير الخارجية الأمريكي التعامل مع حكومة أفغانية تقودها "طالبان" في المستقبل، وضع عدة شروط لتحقيق ذلك.

وشدد على أنّ "أي حكومة في أفغانستان يجب أن تكون جامعة وشاملة وننتظر تشكيلها قبيل التعليق على موقفنا منها"، مضيفاً أنّ "أي تعامل مع حكومة أفغانية جديدة سيكون انطلاقاً من تحقيق مصلحتنا الوطنية وحماية مكتسباتنا، وسنستند في ذلك إلى أفعال هذه الحكومة لا أقوالها".

وتابع قائلاً:: "ننتظر من أي حكومة أن تفي بوعود (طالبان)، لا سيما بشأن حرية السفر وحقوق الأقليات والمرأة وعدم استغلال أفغانستان للقيام بعمليات إرهابية".

ولاحقاً غرد "بلينكن" على "تويتر"، قائلاً: "في 5 سبتمبر/أيلول، سأغادر إلى الدوحة، قطر، ورامشتاين، ألمانيا. ستؤكد هذه الرحلة على أهمية التعاون بشأن أفغانستان وتتيح لي أن أشكر موظفينا والأصدقاء الألمان والقطريين على جهودهم في دعم أكبر جسر جوي في التاريخ".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات