استعرض الحرس الثوري الإيراني قوته بنحو 150 من السفن والزوارق السريعة التابعة له في مياه الخليج، قبالة سواحل ميناء بوشهر، وبمناسبة "اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار".

وأشار قائد المنطقة البحرية الثانية للحرس الثوري "سردار رمضان زراحي"  لوكالة "تسنيم"، إلى "مشاركة أكثر من 150 سفينة في العرض البحري، بينها 30 زورقا سريعا و120 زورقا خفيفا، وعدد من سفن التعبئة البحرية".

وقال "زراحي": "بحرية الحرس الثوري الآن في ذروة الاستعداد الدفاعي لتنفيذ المهام"، معتبرا أن "الخليج آمن للأصدقاء وغير آمن للأعداء".

كما شدد على أن "بحرية الحرس الثوري الإيراني، التي تراقب تحركات الأعداء وتحركاتهم العائمة في الخليج العربي ليلا ونهارا، ستتعامل مع الأعداء بصرامة وبقوة عالية، إذا أخطأوا في الحساب".


 

المصدر | الخليج الجديد+ تسنيم