الأحد 5 سبتمبر 2021 10:51 ص

توصلت دراسة مؤخرًا إلى أن إكمال 30 دقيقة من التمارين الهوائية معتدلة الكثافة في وقت متأخر من اليوم قد يساعد في تحسين الحالة المزاجية لدى مرضى الاكتئاب أحادي القطب، ولن يؤثر سلبًا على النوم.

ووجد الباحثون في الدراسة التي ضمت 92 شخصًا أن التمارين الهوائية ارتبطت بقوة بتحسن الحالة المزاجية ولا يبدو أنها تؤثر سلبًا على جودة النوم أو النعاس أثناء النهار.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة "جافين برباتشر"، وهو باحث في الطب الرياضي والتمارين الرياضية بجامعة بازل في سويسرا: "يبدو أن ممارسة التمارين الهوائية متوسطة الشدة لمدة 30 دقيقة كافية لتحفيز تحسين الحالة المزاجية فور جلسة التمرين، ومع ذلك، قد لا تكون كافية للتأثير على النوم بعد بضع ساعات".

وذكر فريق الدراسة أن أحد قيود الدراسة هو استبعاد العديد من المرضى بسبب استخدام الأدوية المنومة أو الأمراض النفسية أو الجسدية المصاحبة، مما يحد من تعميم النتائج.

ومع ذلك، فقد وجدت العديد من الدراسات السابقة آثارًا إيجابية على الاكتئاب بعد التمارين الهوائية المعتدلة الشدة في المرضى الذين يعانون من الأرق المزمن.

وتعتقد الأستاذة "جيزيل سواريس باسوس"، التي لم تشارك في الدراسة أن "التمارين يجب أن تُدرج كاستراتيجية مساعدة غير دوائية في الأرق والاكتئاب".

المصدر | رويترز