أفادت تقارير عبرية أن الهند أبرمت صفقة مع إسرائيل؛ لشراء 100 طائرة مسيرة بقيمة تتجاوز الـ100 مليون دولار، وذلك وسط مخاوف نيودلهي من حدوث تدهور على الحدود بعد سيطرة حركة طالبان على مقاليد السلطة في أفغانستان.

ووفق قناة "آي 24 نيوز" العبرية، فإن الطائرات المذكورة من طراز "سكاي سترايكر" من صنع شركة "البت سيستمز" الإسرائيلية، مشيرة إلى أنه تم التوقيع على الصفقة كجزء من شراء طارئ، من دون عملية مناقصة تنافسية.

وذكرت القناة أن القيمة الإجمالية للصفقة تقارب 100 مليون دولار (حوالي 84 مليون يورو).

ونقلت القناة عن مصادر في نيودلهي، قولها إن الهند ترى أن الانسحاب الأمريكي من أفغانستان سيؤدي إلى تفاقم التهديد على الحدود.

وأوضحت المصادر أن هناك خشية من تعاون طالبان الأفغانية والباكستانية لشن هجمات إرهابية ضد الهند.

ويمكن للطائرة بدون طيار تحديد وضرب الأهداف التي حددها المشغل برأس حربي يزن خمس كيلوجرامات مثبت داخل جسم الطائرة،

ويسمح ذلك بأداء عالي الدقة، بالإضافة إلى أن الطائرات قادرة على أداء مهام دقيقة داخل دائرة نصف قطرها حوالي 100 كيلومتر.

وأشارت القناة إلى أنه قد تم تشغيل "سكاي سترايكر" عام 2017، وتم بيعها إلى بلدان عدة، ومثلت سلاحا حاسما خلال الصراع بين أذربيجان وأرمينيا. ومع ذلك، لم يتم الكشف عما إذا كان الجيش الإسرائيلي قد استخدمها.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات