اعتبر مسؤول إسرائيلي بارز، الأربعاء، أن تل أبيب تخوض "معركة عقول" مع أسرى فلسطينيين وصفهم بأنهم "على مستوى عال من الدهاء".

وقال رئيس شعبة التخطيط في مصلحة السجون الإسرائيلية "حيزي ماركوفيتش"، في حوار مع القناة العبرية الـ 12، إن بلاده تتعامل مع أسرى على مستوى عال من التقدم والحداثة، وبأن بلاده تخوض معركة عقول معهم.

وجاءت تصريحات المسؤول العسكري الإسرائيلي البارز تعليقا على هروب أسرى فلسطينيين ستة من سجن جلبوع، فجر الإثنين الماضي، وعدم تمكن السلطات الإسرائيلية من القبض عليهم، حتى الآن.

وأوضح "ماركوفيتش" أنه ليس هناك معلومات استخبارية تتعلق بعملية هروب السجناء الأمنيين الستة، وبأن بلاده نجحت من قبل في إحباط عشرات عمليات تهريب السجناء الأمنيين الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية، لكنها خسرت هذه المعركة الوحيدة، على حد زعمه.

ووصف "حيزي ماركوفيتش"، المعركة بين السجناء الفلسطينيين والسجانين الإسرائيليين بأنها معركة عقول، كون الأسرى "داهية" أو أصبحوا على درجة عالية من التقدم والحداثة.

وكشفت وسائل إعلام عبرية، الأربعاء، أن السلطات الإسرائيلية بدأت البحث والتفتيش عن أنفاق داخل سجونها على خلفية هروب الأسرى الفلسطينيين الستة من سجن جلبوع، الإثنين الماضي.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، لليوم الرابع على التوالي، البحث عن 6 فلسطينيين فروا، الإثنين، من سجن جلبوع شمالي إسرائيل.

وتتركز أعمال البحث في الضفة الغربية بمحافظة جنين، الأقرب إلى سجن جلبوع، إذ تعود أصول الأسرى الستة إلى بلداتها.

وكان فرار 6 معتقلين من سجن جلبوع، قد تسبب بصدمة واسعة في المستويات الأمنية والسياسية والإعلامية الإسرائيلية.

وتقول سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقا من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات