الخميس 9 سبتمبر 2021 09:04 ص

تعهد متحدث باسم حركة "طالبان" الأفغانية، بإشراك المرأة في الحكومة، وإسناد مناصب لها، في وقت لاحق.

وقال المتحدث باسم الحركة، "ذبيح الله مجاهد"، إن "هذه الحكومة مؤقتة. وستكون هناك وظائف للنساء بما يتوافق مع أحكام الشريعة".

وأضاف في تصريحات صحفية: "هذه هي البداية، لكننا سنتيح مجالا للنساء، وسيكون بإمكانهن دخول الحكومة. هذه ستكون المرحلة الثانية"، بحسب "روسيا اليوم".

ولم تضم الحكومة الأفغانية الجديدة أي وجوه نسائية، أو مسؤولين سابقين.

وبعد 3 أسابيع من توليها السلطة في أفغانستان، أعلنت حركة "طالبان"، الثلاثاء الماضي، تعيين حكومة تصريف أعمال مكونة في الغالب من قيادات الحركة، فيما قالت إنها ستسعى لأن تكون "كافة أطياف الشعب الأفغاني ممثلة في الحكومة المقبلة".

وسيرأس الحكومة بالوكالة "محمد حسن"، مع نائبيه "عبدالغني برادار" و"عبدالسلام حنفي"، وتضم كذلك كلا من "أمير خان متقي"، لوزارة الخارجية بالوكالة، و"هداية الله بدري" لوزارة المالية بالوكالة، و"سراج الدين حقاني" لوزارة الداخلية بالوكالة، و"محمد يعقوب مجاهد" وزيرا للدفاع بالوكالة، و"عبدالحكيم شتي" وزيرا للعدل بالوكالة، و"عبدالحق واثق" لرئاسة جهاز الاستخبارات.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم