الخميس 9 سبتمبر 2021 09:49 م

بحث وزير الخارجية الروسي، "سيرجي لافروف"، مع نظيره الإيراني، "حسين أمير عبداللهيان"، الخميس، ملفي أفغانستان والاتفاق حول برنامج إيران النووي.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، بأن "لافروف" و"عبداللهيان" أجريا اتصالا هاتفيا نسقا فيه الأمور "حول القضايا المحورية للأجندة الثنائية في سياق الاتفاقات" التي تم التوصل إليها بين رئيسي روسيا وإيران، "فلاديمير بوتين" و"إبراهيم رئيسي"، يوم 18 أغسطس/آب الماضي.

وذكر البيان أن الطرفين ركزا اهتماما خاصا على الأوضاع في أفغانستان، مشيرا إلى أن "موسكو وطهران مهتمتان ببسط الاستقرار في هذه البلاد باعتبار ذلك عاملا مهما في ضمان الأمن في المنطقة وخارجها".

وخلال المكالمة، تطرق "لافروف" و"عبداللهيان" إلى "الأوضاع حول خطة العمل المشتركة الشاملة الخاصة ببرنامج إيران النووي قبيل دورة جديدة لمجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وشددت وزارة الخارجية الروسية في هذا السياق على أن "إحياء الصفقة النووية بصيغتها الأصلية المتوازنة يمثل الطريق الصائب الوحيد لضمان حقوق ومصالح كل الأطراف المعنية".

بدورها، ذكرت وزارة الخارجية الإيرانية أن الوزيرين بحثا العلاقات الثنائية واجتماعات البلدين على هامش قمة شانغهاي وتعزيز التعاون في مكافحة فيروس كورونا وتسهيل الإجراءات المتعلقة بزيارة التجار الإيرانيين لروسيا والتطورات في المنطقة والمبادرات بشأن الملف الأفغاني والموضوعات المرتبطة بالاتفاق النووي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات