السبت 11 سبتمبر 2021 09:02 م

أعلنت الجزائر "رفضها التام" لجميع أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول، مشددة على ضرورة تبني الحوار البناء بين الدول العربية ودول الجوار "في إطار احترام سيادة كل دولة".

جاء ذلك خلال رد الوفد الجزائري على بند "التدخلات التركية في الأراضي العربية"، الذي أدرج في أشغال اجتماع الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وشدد الوفد الجزائري على أن "الجزائر تجدد رفضها التام لجميع أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والالتزام بقواعد الشرعية الدولية".

وأكد "ضرورة تبني حوار بناء بين الدول العربية ودول الجوار التي تنتمي إلى الحضارة العربية الإسلامية في إطار احترام سيادة كل دولة، بعيدا عن التهديدات والاستفزازات، من أجل السلام الدائم بين الدول ونصرة القضايا العربية العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية".

والجمعة، أعربت تركيا، عن رفضها المطلق للادعاءات الواردة في قرارات اجتماع وزراء الخارجية العرب، واصفة إياها بأنها "لا أساس لها".

وطالب وزراء خارجية الدول العربية، الخميس، تركيا بوقف ما وصفوه "باستفزازاتها" في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل سوريا والعراق وليبيا باعتبار أن "تدخل" أنقرة يمثل "تهديداً" للأمن في المنطقة.

وإزاء هذا الوضع، رحب مجلس الجامعة العربية بتشكيل لجنة لإدارة "التدخل التركي في الشؤون الداخلية للدول العربية" برئاسة مصر والتي تضم السعودية والإمارات والبحرين والعراق.

وقامت تركيا مؤخرا بخطوات إيجابية تجاه عدد من الدول العربية وأعادت ضبط سياستها تجاه عدة دول بينها مصر والسعودية والإمارات.

المصدر | الخليج الجديد