حذر مدير الاستخبارات البريطانية "M15"، "كين ماكالوم"، من إمكانية حدوث هجوم إرهابي جديد شبيه بـ 11 سبتمبر/أيلول 2001؛ بسبب الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وذكر "ماكالوم"، في حديث نقلته صحيفة "The Times"، أن "المتطرفين الإسلاميين هللوا لقرار واشنطن الذي أثار البهجة في نفوسهم. والحديث هنا، لا يدور فقط عن ارتفاع الروح المعنوية، بل وعن الاحتمال الكبير لإعادة تجميع الإرهابيين من أجل تنفيذ هجمات أكثر تعقيدا".

وأضاف "ماكالوم": "الخطر يتمثل في احتمال إعادتهم لتجميع قواهم، وإعادتنا إلى مواجهة المؤامرات المعقدة المخطط لها جيدا، والتي واجهناها خلال هجمات 11 سبتمبر وفي السنوات التي تلتها لاحقا".

يذكر أن توترات حدثت داخل أروقة الحكومة البريطانية بسبب تداعيات الانسحاب الأمريكي من أفغانستان وسيطرة "طالبان" السريعة على البلاد؛ وذلك بسبب فشل الاستخبارات البريطانية في تقييم الوضع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات