الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 08:35 ص

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن أحد الأسيرين الفلسطينيين الفارين من سجن جلبوع (شمال) يتواجد حاليا في الضفة الغربية المحتلة، بينما الآخر لا يزال داخل إسرائيل.

ووفق قناة "كان" الإسرائيلية، فإن سلطات الاحتلال ترجح وجود أحد الأسيرين في منطقة "عيميق يزرعئيل" (مرج ابن عامر)، ضمن حدود مدينة حيفا (شمال).

وأضافت أن الأسير المتواجد داخل إسرائيل سيحاول خلال الساعات القليلة المقبلة العبور إلى الضفة الغربية، وفق تقديرات أمنية.

ويجري جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات تمشيط واسعة في منطقة جدار الفصل العنصري بمدينة أم الفحم (شمال) تجاه مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، بحسب "الأناضول".

ويفرض الاحتلال إجراءات أمنية مشددة على حواجز شمال الضفة وفي المناطق المحاذية لجدار الفصل، بحثا عن الأسيرين، فيما ينفذ عمليات دهم لمنازل جنوبي وشمالي الضفة.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "عومر بارليف"، قد أقر بأن عملية القبض على "مناضل يعقوب نفيعات" و"أيهم فؤاد كممجي"، قد تستغرق فترة غير قصيرة من الزمن.

والسبت الماضي، أعادت شرطة الاحتلال، اعتقال الأسيرين "زكريا الزبيدي" (46 عاما) من مخيم جنين، و"محمد عارضة" (39 عاما) من بلدة عرابة، قرب بلدتي الشبلي وأم الغنم على سفوح جبل طابور في الجليل الأسفل، في مرج ابن عامر، بعد ساعات من اعتقال الأسيرين "محمود عارضة" (46 عاما)، و"يعقوب قادري" (49 عاما)، من أطراف مدينة الناصرة.

ويُقدر عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، بنحو 4 آلاف و650، بينهم 40 امرأة ونحو 200 قاصر، إضافة إلى 520 أسيرا إداريا (من دون تهمة ولا محاكمة)، وفق منظمات فلسطينية معنية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول