أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في روسيا، السبت، أن “3 هجمات إلكترونية خارجية استهدفت مواردها في أول أيام التصويت بالانتخابات البرلمانية الجارية في البلاد”.

وأوضح رئيس المركز الفيدرالي الروسي للحوسبة "ألكسندر سوكولتشوك"، في تصريح صحفي، أن “بوابة اللجنة عبر الإنترنت تعرضت منذ صباح أمس الجمعة لمحاولتي تدمير، دامت أولاهما 6 ساعات، والثانية دقيقتين، وكان هدفهما جس نقاط ضعف في البوابة”، بحسب موقع “روسيا اليوم” المحلي.

أما الهجوم الثالث، فتم شنه مساء الجمعة على شكل حجب الخدمة الموزعة، ودام حوالي دقيقتين وكان قويا نسبيا، بحسب المسؤول نفسه.

وأشارت اللجنة أن “عدد الناخبين في موسكو الذين استخدموا نظام التصويت الإلكتروني للإدلاء بأصواتهم تجاوز 1.5 مليون شخص”.

وفي السياق، أكدت أمينة المظالم الروسية "تاتيانا موسكالكوفا"، في تصريح صحفي، أن “المعطيات التي يتلقاها مكتبها بشأن التصويت تشير إلى أن عملية الاقتراع تجري بهدوء”، بحسب “روسيا اليوم”.

والجمعة، انطلقت في روسيا عملية الاقتراع في انتخابات مجلس الدوما (النواب)، بالتزامن مع الانتخابات الإقليمية والبلدية، والتي تستمر 3 أيام.

وقررت السلطات أن بإمكان الناخبين في موسكو و6 أقاليم أخرى التصويت إلكترونيا، فيما يشارك في الانتخابات البرلمانية مرشحون عن 14 حزبا سياسيا.

ويتم انتخاب أعضاء مجلس النواب لمدة 5 سنوات، بناء على النظام الانتخابي المختلط، حيث يتم انتخاب 225 نائبا بناء على قوائم الأحزاب، إضافة إلى انتخاب 225 نائبا آخر على أن يمثل كل منهم دائرة انتخابية واحدة.

 

المصدر | الأناضول