اقترح الرئيس المكسيكي "أندريس مانويل لوبيز أوبرادور" أن تؤسس دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تكتلا إقليميا مماثلا للاتحاد الأوروبي، في محاولة لانتزاع النفوذ الدبلوماسي من منظمة الدول الأمريكية، ومقرها واشنطن.

وفي الجلسة الافتتاحية لقمة استضيفها "أوبرادور"، السبت، أمام ما يقرب من 20 رئيساً ورئيس وزراء حضروا اجتماع مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، قال إن التكتل المقترح يمكن أن تعزّز بشكل أفضل اقتصادات دول المنطقة التي تعاني عدم المساواة، فضلاً عن مواجهة الأزمات الصحية وغيرها.

وأضاف: "في مثل هذه الأوقات يمكن لتكتل دول أمريكا اللاتينية والكاريبي أن يصبح الأداة الرئيسية لتوطيد العلاقات بين دوله".

وقال: "يجب أن نبني في القارة الأمريكية شيئاً مشابهاً لما كان عليه التكتل الاقتصادي الذي كان بداية للاتحاد الأوروبي الحالي"، مشدداً على ضرورة احترام سيادة دول المنطقة.

واجتمع القادة بدعوة من الرئيس المكسيكي بهدف محدد يتمثل في إضعاف منظمة الدول الأمريكية التي تستبعد كوبا، ولم يحضر أي ممثل عن الرئيس البرازيلي اليميني "جايير بولسونارو".

فيما دعا الرئيس البوليفي "لويس آرسي" إلى اتفاق عالمي لخفض ديون الدول الفقيرة، وشدد الرئيس الكوبي "ميجيل دياز كانل" على ضرورة إنهاء الحظر التجاري الذي تفرضه الولايات المتحدة على بلاده.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات