وجه الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الأحد، بتعزيز منظومة دعم العاملين بمجال الفن باعتبارهم "قوة مصر الناعمة ومنارتها الإبداعية"، وذلك بدخولهم ضمن برامج الحماية الاجتماعية والتأمينية التي تضم الفقراء.

جاء ذلك خلال اجتماع له مع عدة مسؤولين في مصر، بينهم رئيس الوزراء "مصطفى مدبولي" ووزير المالية "محمد معيط"، بحسب بيان للرئاسة المصرية.

وبحسب البيان، "اطلع الرئيس المصري، على جهود تطوير منظومة دعم وحماية الفنانين والمحاور الخاصة بشأن تحسين معاشات أعضاء النقابات الفنية والتشكيلية التي تضم كافة الفئات الإبداعية والفنية، وحصر موقفهم التأميني سواء الاجتماعي أو الصحي، بالإضافة إلى مقترحات إصلاح الإطار التشريعي لتحسين الضمان الاجتماعي ورعاية أعضاء تلك النقابات، فضلا عن جهود توفير مصادر تمويل للمنظومة الجديدة، وكذا الاستفادة من التجارب الدولية المماثلة".

ووجه "السيسي" بتدقيق قاعدة البيانات الخاصة بحصر وتسجيل الفنانين بمختلف فئاتهم بالتنسيق والتعاون مع النقابات الفنية المختلفة، وذلك "لشمولهم ببرامج الحماية التأمينية والرعاية الاجتماعية ضد المخاطر المتنوعة مثل الشيخوخة والعجز وغيرها، والتي قد تعيقهم عن أداء عملهم، خاصةً ما يتعلق بالعاملين بالقطاع الفني الذين لا يتمتعون بوظائف منتظمة ولا يمتلكون مصادر بديلة للدخل، وذلك بهدف توفير سبل المعيشة الكريمة لهم ولأسرهم".

ولاقت الخطوة انتقادات واسعة من قبل مراقبين، لا سيما أن الفنانين يعدون من أثرياء هذا البلد الذي يعاني قرابة نصف سكانه (عددهم أكثر من 100 مليون نسمة)، من الفقر، كما تعاني مصر أزمة مالية حادة جعلت "السيسي" نفسه يعلن قبل أسابيع عزمه رفع الدعم عن زغيف الخبز الذي يعد وجبة أساسية للملايين.

وتعد شريحة الفنانين في مصر من أشد الشرائح التي تدعم نظام "السيسي" وهللت له منذ وصوله إلى السلطة. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات