الاثنين 20 سبتمبر 2021 09:02 ص

كشف رئيس الوزراء المصري الأسبق "حازم الببلاوي"، عن قيام الحكومة المصرية بتكليف محام للدفاع عنه أمام محكمة أمريكية، في الدعوى المقامة من المعارض المصري الأمريكي "محمد صلاح سلطان"، والذي يتهمه فيها بالتعذيب.

وقال "الببلاوي" إن "سلطان" كان يريد تحريك الرأي العام الغربي ضد مصر، ولكن طلبه لم يكن مقنعا أمام القضاء الأمريكي، على حد قوله.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسؤوليتي" الذي تذيعه فضائية "صدى البلد" (خاصة)، أن "سلطان" كان يريد تحقيق مكاسب شخصية لحزبه "الإرهابي"، في إشارة إلى جماعة "الإخوان المسلمون" التي تصنفها السلطات المصرية "إرهابية".

ولم يكشف "الببلاوي" عن تكلفة حملة الدفاع عنه أمام المحاكم الأمريكية، كما لم يصدر أي تعليق من الخارجية المصرية حول الأمر.

وكانت محكمة مقاطعة كولومبيا الأمريكية، رفضت الأحد الماضي، دعوى "سلطان" بناء على الحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها "الببلاوي" بموجب منصبه بصندوق النقد الدولي.

ووفي يوليو/تموز الماضي؛ أعلنت الخارجية الأمريكية تحصين "الببلاوي" الذي يعمل حاليًا في المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، من الملاحقة القضائية، أمام دعوى "سلطان"، والتي حمله فيها المسؤولية عن تعذيبه فى السجون المصرية.

وكان "سلطان" اتهم في دعوى قضائية اتحادية أمام محكمة أمريكية، الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، و"الببلاوي"، ومدير المخابرات العامة حاليا "عباس كامل"، وقيادات أخرى سابقة بوزارة الداخلية، بتعريضه للاعتقال التعسفي لمدة 643 يوما، وتعذيبه، ومحاولة اغتياله داخل محبسه.

و"الببلاوي" (83 عاما) يعيش حاليا في الولايات المتحدة، حيث يعمل في المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، ويقطن في حي ماك لين في فيرجينيا، القريبة من واشنطن، بينما يعيش "سلطان" حاليا في فيرفاكس المجاورة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات