الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 09:02 ص

قالت وكالة "بلومبرج"، الأمريكية إنه رغم ضعف الرسوم التي تحصل عليها بنوك الاستثمار الأمريكية الكبرى مثل جيه.بي مورجان تشيس وجولدمان ساكس جروب وسيتي جروب نظير المشاركة في إدارة الطروحات بالسعودية، فإنها ما زالت تتدفق على المملكة وتوظف فرق العمل على الأرض وترسل كبار مسؤوليها على أمل الحصول على عقود خدمات استشارية.

وأظهرت بيانات عمليات الطرح العام الأولي لأسهم العديد من الشركات السعودية الكبرى أن بنوك الاستثمار الدولية التي تشارك في إدارة عمليات الطرح العام تحقق عائدا بسيطا مقارنة بإدارة عمليات الطرح لأسهم الشركات الأمريكية.

وأشارت الوكالة إلى أن البنوك التي أدارت عملية الطرح العام الأولي لسهم الشركة العربية لخدمات الإنترنت والاتصالات التابعة لمجموعة الاتصالات السعودية (إس.تي.سي)، ومنها بنك مورجان ستانلي الأمريكي وإتش.إس.بي.سي هولدنجز البريطاني، حصلت على رسوم قيمتها 12 مليون دولار رغم أن حجم الاكتتاب في الطرح وصل إلى 125 مليار دولار.

وذكرت "بلومبرج" أن رسوم إدارة الطرح لأسهم الشركة السعودية كان 1.3% من قيمة الطرح، في حين أن متوسط الرسوم في الولايات المتحدة وأوروبا يبلغ 5% أو أكثر.

وكان بنك الاستثمار الأمريكي "مورجان ستانلي" صاحب أعلى أجر على إدارة اكتتاب خلال العام الحالي عندما حصل على 67 مليون دولار من إدارة الطرح العام الأولي لشركة يو.آي باث الأمريكي الذي بلغت قيمته 1.54 مليار دولار.

والشركات السعودية تقسم مخصصات إدارة الطرح بين البنوك الأجنبية والبنوك المحلية المشاركة في إدارة الطرح وكذلك شركات الاستشارات القانونية والمراجعة المحاسبية وتكاليف طباعة نشرة الإصدار.

المصدر | الخليج الجديد + الاقتصادية