الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 04:34 م

جدد العراق رفضه بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه، والتمسك بحسن الجوار والعلاقات الأخوية مع دول الجوار، والتزام الجميع بلغة الأخوة والتعاون في العلاقات المشتركة.

 

وقالت رئاسة أركان الجيش العراقي في بيان: "نعرب عن استغرابنا للتصريحات غير المبررة التي نسبت أخيراً إلى رئيس هيئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري، بشأن وجود تحركات معادية من الأراضي العراقية تجاه الجمهورية الإيرانية".

 

وأضاف البيان، أن العراق "يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه، وأنه متمسك بحسن الجوار والعلاقات الأخوية مع دول الجوار وضرورة التزام الجميع بلغة الأخوة والتعاون في العلاقات المشتركة".

 

والأحد الماضي، قال "باقري" إن "الجماعات الإرهابية المعادية لإيران تنشط في إقليم كردستان العراق بسبب غض النظر من قبل سلطات الإقليم، وضعف الحكومة العراقية المركزية بسبب الوجود العسكري الأمريكي".

وأشار في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية، إلى أن "هذه المجاميع وبعد سنوات من الفشل والتقهقر نشطت خلال العام الأخير بتحريض من أمريكا وإسرائيل وبعض الدول العربية الرجعية في المنطقة (لم يسمها)".

وأمس الإثنين، أعلن الحرس الثوري الإيراني أن قواته دمرت 4 مقرات لـ"جماعات معادية "في كردستان العراق، مستخدمة القذائف الذكية، ردا على تحركاتها الحدودية الأخيرة.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن قيادي في الحرس الثوري أن بلاده حذرت الحكومة العراقية سابقا، قائلا: "لقد حذرنا من أنه في حالة ملاحظة أدنى خطأ من هذه الجماعات المعادية، فإنها ستتلقى ردا شديدا".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات