الأربعاء 22 سبتمبر 2021 06:41 ص

أعلنت حركة "طالبان" المسيطرة على الحكم في أفغانستان، تعيين المتحدث باسمها "محمد سهيل شاهين" سفيرا لكابل لدى الأمم المتحدة.

ووفق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، "فرحان حق"، فإن "طالبان" أبلغت المنظمة الأممية بأن السفير السابق لم يعد يمثلها.

وتعليقا على طلب "طالبان"، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن دراسة مسألة تمثيل حركة "طالبان" لدى الأمم المتحدة يتطلب وقتا معينا ولن يتم ذلك خلال أسبوع الاجتماعات في إطار الدورة الـ76 للجمعية العامة.

وصرحت مسؤولة في الخارجية الأمريكية، مساء الثلاثاء، قائلة: "لدى الأمم المتحدة لجنة اعتماد مختصة ونحن ندخل ضمنها، لكن هذا يتطلب وقتا معينا من أجل مناقشة كل شيء".

وأضافت: "بكل تأكيد سنتابع من كثب هذه القضية وسنبحثها مع باقي أعضاء لجنة الاعتماد"، بحسب "روسيا اليوم".

وتتكون لجنة الاعتمادات في الأمم المتحدة من كل من روسيا والصين والولايات المتحدة والسويد وجنوب أفريقيا وسيراليون وتشيلي وبوتان وجزر الباهاماس.

والإثنين الماضي، نقلت "رويترز" أن وزير الخارجية في حكومة "طالبان"، "أمير خان متقي"، طلب في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش"، التحدث خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة.

وكان السفير "غلام إسحق زاي"، سفير الحكومة الأفغانية السابقة التي أطاحت بها "طالبان"، الشهر الماضي، طلب بدوره أن يلقي كلمة أفغانستان.

وعلق المتحدث باسم المنظمة الأممية، "ستيفان دوجاريك" قائلا إن الأمم المتحدة لم تفصل بعد في الجهة التي ستمثل أفغانستان في هذه الاجتماعات.

ولم تعترف حكومات العالم أجمع بعد، بالحكومة التي شكّلتها "طالبان"، وقد اشترطت للاعتراف بها أن تفي الحركة قبلاً بشروط عدة، في مقدّمها احترام حقوق المرأة وحقوق الإنسان، ومكافحة الإرهاب.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم