الخميس 23 سبتمبر 2021 07:55 ص

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زادة"، الخميس، استمرار المحادثات مع السعودية، وتبادل الرسائل على المستوى المناسب بعد تولي حكومة الرئيس "إبراهيم رئيسي" مهامها، الشهر الماضي.

ووصف "زادة" المحادثات مع الرياض بشأن العلاقات الثنائية بأنها "جيدة"، بحسب وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية الرسمية.

وأضاف أن التقدم في المحادثات بشأن أمن الخليج كان جادا للغاية، نافيا توقف المحادثات بين البلدين.

وتابع: "نعتقد أنه إذا أولت الحكومة السعودية اهتماما جادا برسالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن حل المشكلات في المنطقة يكمن داخل المنطقة نفسها، وأنه يجب أن نتوصل إلى آلية إقليمية شاملة، حينها يمكن أن تكون لدينا علاقة مستقرة وجيدة بين البلدين المهمين في المنطقة".

وكان العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز" شدد على أهمية جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل، داعيا إلى منع إيران من امتلاك السلاح النووي، وذلك في كلمة ألقاها الأربعاء الماضي عبر الاتصال المرئي، أمام أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وقطعت السعودية وإيران علاقاتهما الدبلوماسية عام 2016، عقب إعدام الرياض رجل الدين الشيعي "نمر النمر" بتهمة الإرهاب، وهي الواقعة التي أتبعها هجوم محتجين على سفارة وقنصلية السعودية في إيران.

واستضافت العاصمة العراقية بغداد في أبريل/نيسان الماضي، محادثات مباشرة بين وفدين من السعودية وإيران حول تسوية الخلافات بينهما تطرقت إلى ملفي اليمن ولبنان.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات