الخميس 23 سبتمبر 2021 10:52 ص

أظهرت وثيقة، الخميس، أن مصر بدأت فعليا طرح وتسويق سندات دولية، على 3 شرائح، لأجل 6 و12 و30 سنة.

ووفق الوثيقة التي اطلعت عليها شبكة "بلومبرج" الأمريكية، فإن "سيتي بنك" و"بنك أبوظبي الأول" و"إتش إس بي سي" و"جي بي مورجان" و"ستاندرد تشارترد" ستتولى عملية البيع.

وتم البدء بتسويق السندات بناء على سعر استرشادي مبدئي يبلغ نحو 6.125% (6 سنوات) و7.625% (12 سنة) و8.875% (30 سنة).

وتعد هذه المرة الثانية التي تتوجه فيها مصر إلى سوق الدين هذا العام.

وتقوم الحكومة المصرية بشكل دوري بإصدار سندات لدعم مشاريعها، وسد العجز في موازنتها، والحصول على السيولة النقدية.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أصدرت مصر سندات خضراء لتمويل مشاريع خضراء في قطاعات مثل النقل والطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.

وأصدرت مصر في سبتمبر/أيلول الماضي، أول سندات خضراء سيادية بالمنطقة بقيمة 750 مليون دولار، وبلغت التغطية من المستثمرين نحو 5 أضعاف حجمه، إذ بلغت قيمة طلبات الشراء من المستثمرين نحو 3.8 مليارات دولار.

وتستخدم الحكومة المصرية أدوات الدين المختلفة (سندات، أذونات، صكوكاً)، لتوفير سيولة سواء بالعملة المحلية أو النقد الأجنبي كالدولار واليورو، إلى جانب الاقتراض المباشر.

والسندات الخضراء فئة آخذة في النمو من الأوراق المالية ذات الدخل الثابت، والتي تجمع رأس المال لمشاريع ذات فوائد بيئية مثل مشاريع الطاقة المتجددة أو وسائل النقل منخفضة الكربون.

المصدر | الخليج الجديد + بلومبرج