السبت 25 سبتمبر 2021 05:37 ص

أجرى وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف" مباحثات مع وفد "ترويكا" مجلس التعاون الخليجي برئاسة وزير خارجية البحرين "عبداللطيف بن راشد الزياني"، حول المبادرة الروسية المحدثة لضمان الأمن المشترك في منطقة الخليج.

جاء ذلك على على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وبحسب بيان للخارجية الروسية، بحث الجانبان "مجمل المسائل المتعلقة بالتطوير اللاحق لعلاقات روسيا مع دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك عقد جلسة جديدة للحوار الاستراتيجي بين روسيا ومجلس التعاون الخليجي على مستوى وزراء الخارجية".

الوزير الروسي شدد خلال اللقاء على أن "علاقات بلاده المتعدد الأوجه مع أعضاء هذه المنظمة ستواصل تطورها الناجح بما فيه الخير لشعوب بلداننا".

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن الجانبين "تبادلا الآراء حول القضايا الآنية لمنطقة الشرق الأوسط وكذلك بشأن المبادرة الروسية المحدثة لضمان الأمن المشترك في منطقة الخليج".

وجرى التأكيد على "أهمية تعزيز التنسيق بين روسيا والدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي من أجل استقرار الوضع ومنع التصعيد في هذه المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية".

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2020، اقترح "لافروف" خلال جلسة لمجلس الأمن مبادرة روسية لضمان الأمن المشترك في منطقة الخليج، تضمنت "بلورة خطوات عملية لتأسيس نظام فعال للأمن الجماعي في الخليج العربي (..) لوقف التصعيد، وإقامة نظام فعال للأمن الجماعي".

وأضاف، حينها، أن النظام سيكون بـ"مشاركة الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن (روسيا وأمريكا والصين وفرنسا وبريطانيا)، مع جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وغيرها من الأطراف المعنية".

غير أن المبادرة لاقت آنذاك رفضا من واشنطن التي اعتبرت، على لسان مندوبتها الدائمة بالأمم المتحدة "كيلي كرافت" أن "مجلس الأمن لديه كل الأدوات الموجودة تحت تصرفه لمحاسبة إيران"، مؤكدة أنه لا حاجة إلى آلية أخرى لتعزيز أمن الخليج.

ولاحقا أعلنت روسيا عن عزمها إعداد نسخة محدثة من مبادرتها، دون الكشف عن تفاصيل بالخصوص.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات