أقدم المئات من المستوطنين، الأحد، على اقتحام باحات المسجد الأقصى، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت إدارة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، إن المستوطنين المقتحمين أدوا طقوسا تلمودية في باحات المسجد الأقصى، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأبعدت شرطة الاحتلال المصلين من مسارات المستوطنين لتسهيل عملية الاقتحام.

وفي الخليل، أفاد مدير الحرم الإبراهيمي الشيخ "حفظي أبو سنينة" بأن أعدادًا من المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد منذ الصباح الباكر وأدوا طقوسا تلمودية بحجة الاحتفال بـ"عيد العرش" اليهودي.

وشددت قوات الاحتلال إجراءاتها العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي لتأمين اقتحام المستوطنين، ونصبت الحواجز العسكرية على المفارق والمداخل المؤدية للحرم.

وتأتي الاقتحامات وسط توتر شديد يسود الأراضي الفلسطينية المحتلة عقب قيام قوات الاحتلال باغتيال 5 فلسطينيين على الأقل خلال الليلة الماضية في الضفة الغربية والقدس.

وبدأت الشرطة الإسرائيلية بالسماح للاقتحامات في عام 2003 رغم التنديد المتكرر من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.
 

المصدر | الخليج الجديد + وفا