الاثنين 27 سبتمبر 2021 08:07 م

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، إن واشنطن تعمل على دراسة ملفات 3600 أفغاني توجهوا للإمارات ودول أخرى، وتخشى الدولة الخليجية أنهم قد لا يكونون مخولين للحصول على تأشيرات هجرة إلى الولايات المتحدة.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن المسؤول الأمريكي قوله إن هناك جهوداً متواصلة لفهم من هم هؤلاء الأشخاص.

وأوضح قائلا: "العديد من الناس خرجوا ولم نكن نتوقع خروجهم ولا نعرف بالضرورة من هم ولا نعرف ما إذا كانوا الذين عرفوا عن أنفسهم هم نفسهم الذين أشارت إليهم لوائح الطائرات المستأجرة".

 

وأضاف: "في بعض الحالات كان هناك قصر سافروا من دون أهل أو من دون وصي قانوني".

وذكر المسؤول أنه "في ظل هذه التعقيدات فإننا نعمل في الإمارات وأماكن أخرى على تحديد من هم هؤلاء الأشخاص".

ومضي قائلا: "كما أننا نلقي نظرة على هؤلاء الأشخاص في محاولة لتحديد الذين يمكنهم أن يثبتوا بشكل قانوني أنهم عرضة لخطر كبير اليوم".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات