الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 12:39 ص

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال "مارك ميلي"، بحث مع نظيره الروسي الجنرال "فاليري جيراسيموف"، عرضا من الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، لاستخدام قواعد روسية في آسيا الوسطى.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن العرض الروسي يتيح لواشنطن استخدام القواعد الروسية للتصدي لأي مخاطر إرهابية في أفغانستان.

وأضافت الصحيفة أن "ميلي"، أثار موضوع استخدام القواعد بناء على طلب من أعضاءِ مجلس الأمن القومي الأمريكي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي أن واشنطن لا تسعى للحصول على إذن من موسكو لنشر قواتٍ بالقرب من أفغانستان، لكنها تريد أن تفهم موقف "بوتين" بشكل أفضل.

وسبب الانسحاب الأمريكي من أفغانستان انقساما داخل البيت السياسي الأمريكي، حيث يجادل العديدون، وأبرزهم أعضاء الحزب الجمهوري، المنافس للديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس "جو بايدن"، بأن هذه الخطوة وطريقة تنفيذها بهذا الشكل الذي اعتبر فوضويا من شأنها تشجيع تنظيمات إرهابية على ترتيب صفوفها داخل أفغانستان واستئناف العمل العدائي ضد الولايات المتحدة.

وفي هذ الإطار، يخضع وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال "مارك ميلي" لاستجواب منتظر أمام الكونجرس نهاية الأسبوع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات