الأربعاء 29 سبتمبر 2021 09:55 م

دعا "تجمع المهنيين السودانيين" إلى "مظاهرة مليونية"، الخميس، في شوارع السودان تحت اسم "الحكم المدني".

وأعلنت "الغرفة المشتركة لمليونيات الحكم المدني" مسارات ونقاط التجمع والانتهاء، وقالت إن التجمع سيكون أمام السكة الحديد وبعدها يتجه الموكب شمالا نحو القصر الجمهوري في شارع القصر لتسليم مذكرة لأعضاء المكون المدني.

وبعد ذلك يتجه الموكب غربا إلى مقر "لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد".

وأشارت الغرفة إلى وجود رقم للتواصل مع الإسعاف الميداني في حال وقوع إصابات، وكذلك رقم للتواصل القانوني في حال حصول اعتقالات.

وشددت الغرفة على "التزام السلمية وعدم الانسياق لأي محاولة تخريبية".

وكان التجمع دعا السودانيين في بيان للخروج إلى الشارع ابتداء من يوم 30 سبتمبر/أيلول الجاري، للمطالبة بجملة من الحقوق، كما دعا إلى إنهاء الشراكة مع الجيش، وقال إن تلك الصيغة "أثبتت فشلها كصيغة للحكم ويجب وقف الحديث عن إصلاحها أو إعادة إنتاجها".

ويشهد السودان توترا بين القيادات المدنية والعسكرية، التي تقود الفترة الانتقالية في البلاد في أعقاب عزل قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان 2019، لـ"عمر البشير" من الرئاسة (1989-2019)، تحت ضغط احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ومنذ 21 أغسطس/آب 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام، في 3 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتدير البلاد، خلال الفترة الانتقالية، حكومة مدنية ومجلس سيادة (بمثابة الرئاسة) مكون من 14 عضوا، هم: 5 عسكريين و6 مدنيين و3 من الحركات المسلحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات