الجمعة 1 أكتوبر 2021 04:39 ص

دشن وزير الثقافة السعودي الأمير "بدر بن عبدالله بن فرحان"، الخميس، فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب 2021، في "واجهة الرياض".

واستهل الحفل الذي شهد حضوراً نوعياً من شخصيات وقيادات ثقافية سعودية وعربية ودولية، بتوقيع تدشين انطلاق الدورة رسمياً من قبل الوزير.

وكان على رأس الحضور، وزير الثقافة العراقي "حسن ناظم"، والسفير العراقي لدى السعودية "عبدالستار الجنابي"، ممثلين لبلادهما التي اختيرت لتكون ضيف شرف دورة هذا العام.

ويُعد المعرض الأكبر في تاريخ السعودية، وتشارك فيه أكثر من 1000 دار نشر، تنتمي لـ30 دولة من مختلف قارات العالم.

ويحتضن المعرض الذي يقام خلال المدة من 1 إلى 10 أكتوبر/تشرين الأول، عدداً من الندوات والأمسيات النوعية التي تثري برنامجه الثقافي الشامل، وهي أول دورة تنظمها وتشرف عليها هيئة الأدب والنشر والترجمة بعد نقل اختصاصات المعرض إليها.

وتنظّم الهيئة على هامش المعرض مؤتمر الناشرين الدولي، يومي 4 و5 أكتوبر/تشرين الأول، وهو أول مؤتمرٍ من نوعه في السعودية، حيث يسعى إلى إعادة صياغة مستقبل صناعة النشر عربياً، ويضم ورش عمل يقدمها كبار الناشرين في العالم، وقيادات صناعة الكتاب.

ويقام معرض الرياض الدولي للكتاب، على مساحة تتجاوز 36 ألف متر مربع، ويضم مناطق مخصصة لأعمال الناشرين، كما يحتضن ورش عمل، وجلساتٍ حوارية، ودورات تدريبية، إلى جانب أمسياتٍ شعرية وفنية، وعروض ومسرحياتٍ عالمية تُقدّم على ثلاثة مسارح خارجية.

ومن المقرر أن يستقبل المعرض زوّاره يومياً من العاشرة صباحاً وحتى الحادية عشرة مساءً.

المصدر | الخليج الجديد