رفعت السعودية الطاقة الاستيعابية اليومية للمسجد الحرام في مكة المكرمة إلى 100 ألف معتمر، و60 ألف مصلٍّ، مع تأكيد تطبيق الإجراءات الاحترازية، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وأكدت وزارة الحج والعمرة السعودية، في بيان لها، أنه بالتنسيق مع الجهات المختصة ستُرفع الطاقة الاستيعابية، بدءاً من الجمعة، مع إمكانية الحجز عبر تطبيق "توكلنا" لأداء مناسك العمرة وأداء الصلوات داخل الحرم المكي.

 

وأعلنت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين انتهاء تهيئة جميع أروقة المسجد الحرام وصحن المطاف والساحات بتركيب ملصقات التباعد الجسدي بما يتناسب مع معايير أعداد المعتمرين والمصلين، وتخصيص مسارات لذوي الاحتياجات الخاصة وفق ضوابط الإجراءات الاحترازية، وملصقات مصليات ركعتي سنة الطواف، ومصليات توسعة الملك فهد، والتوسعة السعودية الثالثة.

بدوره أكد المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي "هاني حيدر"، أن الرئاسة كثفت جهودها واستكمال برامجها لرفع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام إلى 100 ألف معتمر و60 ألف مصلٍّ.

وبين أن وكالات الرئاسة أعدت خططاً محكمة، وإجراءات وآليات ممنهجة لإدارة الحشود لضمان سلامتهم، تسهيلاً وتمكيناً لهم لأداء مناسكهم بيسر وسهولة.

كما هيأت الرئاسة، بحسب "حيدر"،  البيئة المثالية وسط منظومة متكاملة من الخدمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لاستقبال المعتمرين والمصلين.

وأشار إلى تجهيز الرئاسة الساحة الواقعة بين باب 86 وباب 89 بالساحة الغربية للاستفادة منها لصلاة الفجر والمغرب والعشاء، وأنها ستكون بكامل الخدمات من فرش وسقيا وتعقيم.

وكانت وزارة الحج والعمرة بالسعودية كشفت مؤخراً عن تمكين 10 ملايين معتمر من أداء العمرة، منذ إطلاق نموذج العمرة الآمنة والعودة التدريجية للعمرة والصلوات والزيارة، لافتة إلى أن عدد التأشيرات مع بداية عمرة عام 1443 هـ تجاوز 12 ألفاً من مختلف الدول.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات