أحيا عراقيون، الجمعة، الذكرى الثانية للاحتجاجات التي انطلقت في البلاد، في أكتوبر/تشرين الأول 2019، والتي أطلحت بحكومة رئيس الوزراء السابق "عادل عبدالمهدي"، حيث جدد المئات التظاهر والاحتجاج في بغداد ومناطق أخرى من العراق، أبرزها الناصرية، جنوبي البلاد.

وأعاد المتظاهرون مطالب ثورة الشباب العراقي، المتمثلة في تغيير الطبقة السياسية، ومحاربة الفساد، وكشف الضالعين في قتل المتظاهرين والناشطين ومحاسبتُهم.

وفرضت قوات الأمن العراقية فرضت إجراءات أمنية مشددة في محيط ساحة التحرير ببغداد.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بعدم وجود استجابة حقيقية من قبل الحكومة لمطالبهم في الإصلاح السياسي والاقتصادي، والكشف عن قتلة المتظاهرين ومحاسبتهم.

كما رفع المحتجون الذين توافدوا على وسط بغداد منذ صباح الجمعة، صور عدد من زملائهم الذين قتلوا على مدى عامين.

جدير بالذكر أن احتجاجات 2019 أجبرت حكومة "عادل عبدالمهدي" على التنحي، ودفعت باتجاه تغيير قانون الانتخابات، بعد أن قتل فيها نحو 700 متظاهر فضلا عن آلاف الجرحى، بحسب لجنة التحقيق الحكومية.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات