الثلاثاء 5 أكتوبر 2021 09:43 م

قالت حركة "حماس" الفلسطينية إن وفدا بقيادة رئيس مكتبها السياسي "إسماعيل هنية" عقد لقاء مع وزير المخابرات المصرية "عباس كامل" "في أجواء إيجابية وتفاهم متبادل".

وأوضحت الحركة في بيان لها، الثلاثاء، أن الجانبين "بحثا العديد من القضايا على مستوى التطورات السياسية والميدانية والعلاقات الثنائية، وسبل تحقيق وحدة الشعب الفلسطيني وترتيب البيت الفلسطيني".

وعبر وفد "حماس" عن تقديره لـ"دور مصر الكبير تجاه القضية الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني".

وجرى خلال اللقاء تناول التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية والمنطقة بشكل عام، كما تناول اللقاء "قضية الأسرى في سجون الاحتلال بشكل عام والأسرى الإداريين بشكل خاص، والمعاناة التي يمرون بها".

وناقش الجانبان "سبل استعادة الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني"، حيث أكد الوفد "حرص الحركة وتمسكها باستعادة الوحدة وإنهاء الانقسام".

كما بحث الجانبان أيضا العلاقات الثنائية بين حركة "حماس" ومصر، حيث أكد وفد قيادة الحركة حرصه على "العلاقة الاستراتيجية مع الأشقاء في مصر انطلاقا من التقدير لمصر، والاعتراف بدورها المحوري في القضية الفلسطينية وملفات المنطقة كافة".

وقدم وفد قيادة الحركة "الشكر لمصر رئيسا وحكومة وشعبا، ولجهاز المخابرات المصرية العامة ممثلا بالسيد الوزير عباس كامل والفريق الذي يتابع العلاقة مع شعبنا وغزة"، وأكد الوفد "استمرار التواصل والتشاور في مختلف القضايا والتطورات".

وفي وقت سابق اليوم، كشف مصدر بحركة المقاومة الإسلامية "حماس" رفض الكشف عن هويته، أن تقدماً جرى في مباحثات قيادة الحركة، مع قيادة جهاز المخابرات العامة المصرية، على صعيد تفاهمات تثبيت التهدئة في غزة، وتسريع وتيرة إعادة الإعمار، وجهود تخفيف الحصار.

والأحد، وصل وفد رفيع وموسّع من قيادة "حماس" في غزة والخارج إلى العاصمة المصرية لإجراء مباحثات مع قيادة المخابرات العامة حول مجمل القضايا الفلسطينية والمشتركة، وعقد اجتماع شامل لأعضاء المكتب السياسي الجديد للحركة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات