الأربعاء 6 أكتوبر 2021 01:30 ص

قالت منظمة الصحة العالمية، إنها لم تسيطر بعد على فيروس "كورونا" المستجد، محذرة من أنّ العالم "لم يتخطَّ مرحلة الخطر" في التصدّي لجائحة (كوفيد-19).

وكشفت المسؤولة التقنية في منظمة الصحة العالمية "ماريا فان كيركوف"، عنّ تسجيل 3.1 ملايين إصابة جديدة، تم إبلاغ منظمة الصحة بها الأسبوع الماضي، و54 ألف وفاة إضافية، علماً بأن الأرقام يمكن أن تكون أعلى بكثير.

وأضافت خلال مؤتمر مباشر عبر قنوات منظمة الصحة العالمية على وسائل التواصل الاجتماعي، الثلاثاء: "الوضع لا يزال ديناميكيا للغاية.. إنه ديناميكي لأننا لسنا مسيطرين على الفيروس".

وتابعت: "لم نتخطّ مرحلة الخطر.. لا نزال إلى حدّ بعيد في وسط هذه الجائحة.. لكن أين تحديداً.. نحن لسنا متأكّدين بعد، لأنّنا بصراحة لا نستخدم ما لدينا حالياً من وسائل لكي تجعلنا قريبين من النهاية".

وقالت "فان كيركوف": "ما يصعب عليّ فهمه هو أنّ وحدات العناية المشدّدة والمستشفيات في بعض المدن مليئة والناس يموتون، وعلى الرّغم من ذلك الناس في الشوارع يتصرّفون وكان الأمر انتهى تماماً".

وشدّدت على أنّ (كوفيد-19) لن يُقضى عليه، والسبب في ذلك الطريقة التي تعامل فيها العالم مع الأزمة.

وتسبّب فيروس "كورونا" بوفاة ما لا يقلّ عن 4 ملايين و805 آلاف حالة في العالم، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر/كانون الأول 2019.

وقالت "فان كيركوف"، إن المتوفين مؤخّراً من جراء فيروس "كورونا" هم بغالبيتهم "غير ملقّحين".

ولفتت المسؤولة التقنية، عن مكافحة (كوفيد-19) إلى أنّ منظمة الصحة العالمية تجري مناقشات حول ما سيكون عليه وضع الجائحة في فترة الثلاثة أشهر إلى الـ18 شهراً المقبلة.

وتوقّعت "فان كيركوف"، السيطرة على (كوفيد-19) في نهاية المطاف.

وقالت: "لكن ستبقى هناك جيوب من الأفراد غير الملقّحين، إمّا لعدم توفر اللّقاح لهم أو لرفضهم التلقيح أو لتعذّر تلقيهم اللقاح"، محذّرة من تجدّد التفشي.

وشدّدت على أنّ الفيروس لن يقضى عليه، وسيبقى موجوداً.

وقالت: "خسرنا منذ المراحل الأولى إمكان القضاء على هذا الفيروس على الصعيد العالمي".

وأوضحت أنّ السبب في خسارة هذه الإمكانية هو "أنّنا لم نتصدّ لهذا الفيروس على الصعيد العالمي بأقوى ما أمكننا".

وظهر فيروس "كورونا"، للمرة الأولى في مدينة ووهان التابعة لإقليم هوبي وسط الصين، وتسبب في دخول أكثر من نصف سكان العالم في عزل صحي، من أجل مواجهة الموجة الأولى من الفيروس.

وبلغت إصابات "كورونا" حول العالم حوالي 236 مليونا، وهو الرقم الذي لم يتوقف عن الزيادة بمعدلات كبيرة منذ انتشار الجائحة.

المصدر | الخليج الجديد