الجمعة 8 أكتوبر 2021 03:00 ص

دعت الولايات المتحدة، إلى استئناف سريع للمحادثات غير المباشرة التي تُجرى في فيينا، بشأن معاودة الامتثال للاتفاق النووي الإيراني.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نيد برايس"، الخميس، إن المسار الدبلوماسي "لا يزال قائماً"، مشيراً إلى أن "طهران قالت إنها ستعود إلى المحادثات قريباً".

وأضاف: "نأمل أن يوافق تعريفهم لكلمة قريباً مع تعريفنا لها (...) نود أن تُستأنف المفاوضات في فيينا في أسرع وقت ممكن".

وكان المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني "محمود عباس زاده مشكيني"، أعلن أن المحادثات بين طهران والأطراف الغربية حول الملف النووي ستنطلق خلال الأيام المقبلة.

وأشار إلى موعد بدء المحادثات بشأن الاتفاق النووي بين إيران والغرب، قائلاً إنها "ستبدأ قريباً وفي الأيام المقبلة".

وتوقفت مفاوضات فيينا الهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني في يونيو/حزيران الماضي، منذ انتخاب الرئيس الإيراني الجديد "إبراهيم رئيسي".

وانسحبت الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق "دونالد ترامب"، من جانب واحد من الاتفاق المبرم عام 2015 مع إيران وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا، الذي يهدف إلى منع طهران من تطوير سلاح نووي.

ويسعى الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى إحياء الاتفاق، لكن الأطراف على خلاف بشأن الخطوات التي يتعين اتخاذها، ومتى يجري اتخاذها، والقضايا الرئيسية هي أي القيود ستقبل بها طهران، وما العقوبات التي سترفعها عنها واشنطن.

وانعقدت في العاصمة النمساوية فيينا 6 جولات من المفاوضات.

وتطالب طهران واشنطن برفع العقوبات التي فرضتها إدارة "ترامب"، قبل عدولها عن الإجراءات النووية، التي اتخذتها ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

المصدر | الخليج الجديد