الأحد 10 أكتوبر 2021 08:30 ص

أعلنت عائلة الأسير الفلسطيني "زكريا الزبيدي"، أحد الأسرى الذين تمكنوا من الهرب من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة، الشهر الماضي، دخول "زكريا" في إضراب مفتوح عن الطعام منذ أيام عدة.

وشعرت إدارة سجون الاحتلال بإجراءات قمعية بحق الأسرى منذ أن تمكن الأسرى الستة من تنفيذ عملية "نفق الحرية"، وطالت الإجراءات القمعية كافة تفاصيل الظروف الحياتيّة للأسرى.

وقال "جبريل الزبيدي" شقيق "زكريا"، في تدوينة على "فيسبوك"، "بلغنا اليوم أن زكريا مضرب عن الطعام منذ 4 أيام احتجاجا على عزله الانفرادي ورفضا للتعذيب الذي يمارس عليه".

وأضاف "الزبيدي" أن "زكريا يوجد في عزل سجن بئر السبع (إيشل) في ظروف حياتية صعبة"، متابعا "أنقذوا حياة الأسير زكريا الزبيدي".

يشار إلى أن "زكريا الزبيدي" تمكن برفقة 5 آخرين من الهرب من سجن "جلبوع" الإسرائيلي، بعد حفر نفق من داخل السجن، ثم أعادت السلطات الإسرائيلية اعتقالهم بعد عملية بحث استمرت عدة أيام.

ومنتصف الشهر الماضي، أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أن "زكريا الزبيدي"، تعرض للضرب والتنكيل خلال عملية اعتقاله مع الأسير "محمد العارضة"، ما أدى الى إصابته بكسر في الفك وكسرين في الأضلاع.

المصدر | الخليج الجديد