الاثنين 11 أكتوبر 2021 04:47 م

أعلن سلطان عُمان "هيثم بن طارق" الإثنين، إنشاء صندوق وطني للحالات الطارئة يتعامل مع متضرري إعصار "شاهين" الذي ضرب السلطنة ودول مجاورة، أو متضررين آخرين في المستقبل من حالات أو كوارث طبيعية.

وحسب وكالة الأنباء العُمانية، قال السلطان "هيثم"، في خطاب، إنه "من أجل الإسراعِ في التخفيف عن المواطنين المتأثرين بالحالة المدارية (شاهين)؛ فقد أَمرنا بإنشاء صندوق وطني للحالات الطارئة، بهدف التعامل مع ما خلفته هذهِ الحالة المدارية".

وأضاف أن "عودةَ الحياة العامة إلى وضعها الطبيعي، وتوفير متطلبات الحياة الأساسية للمتضررين، هي أولوية أولى لدينا في هذه المرحلة".

وتابع: "كما سنولي إعادة شبكات البنى الأساسية المتضررة ما تستحقه من عناية لازمة، وقد بدأت الجهات المعنية في تحقيقِ ذلك".

وأضاف أن "الأيام الماضية كشفت لنا، عن ملحمة وطنية سطرها أبناء عُمان الأوفياء بثباتهم، وصبرهم، وتماسكهم".

وتابع: "سيظل ذلك شاهدا على قوة هذا الوطن، وقدرته على الصمود، في مواجهة الظروف والمتغيرات، ولقد كان ذلك امتدادا لما بذله أبناء عُمان، من تضحيات على مر العصور".

وقدم سلطان عمان الشكر للدول المتضامنة مع بلاده قائلا: "نشكر أشقاءنا وأصدقاءنا قادةَ الدول الشقيقة والصديقة، ممن تواصلوا معنا للإعراب عن تضامنِهم، سائلين اللهَ عز وجل أن يبعد عنهم وعن أوطانِهِم كُلَّ مكروه".

والثلاثاء، أعلنت سلطنة عمان، مصرع 11 شخصا وفقدان 9 وإنقاذ 654 آخرين؛ خلال ثلاثة أيام، بسبب الإعصار المداري "شاهين".

وقبل أسبوع، أمر سلطان عمان، بـ"تشكيل لجنة وزارية لتقييم الأضرار وتقديم الدعم والمساعدة في أسرع وقت ممكن مع الإسراع في إصلاح البنية الأساسية وإعادة الخدمات المتضررة".

وفي 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وصل الإعصار سواحل السلطنة، وتسبب في خسائر بشرية وأضرار مادية، وسط إجراءات حكومية متسارعة لتقليل الأضرار، منها عطلة ليومين، وتدخل القوات المسلحة للإنقاذ.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات