الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 12:25 م

قرر الأسرى المنتمون لحركة "الجهاد" الإسلامي، في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، الأربعاء المقبل.

ويشارك في الإضراب نحو 400 أسير، احتجاجا على إجراءات التنكيل بحقهم، بعد عملية الفرار من سجن جلبوع، سبتمبر/أيلول الماضي.

ومن المفترض أن يسلم أسرى "الجهاد" رسالة لإدارة سجون الاحتلال تتضمن مطالبهم، وكذلك إبلاغها بقرار الإضراب، وفق وسائل إعلام فلسطينية.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان، إن هذه الخطوة هي جزء من البرنامج النضالي الذي أعلنت عنه لجنة الطوارئ الوطنية مؤخراً، والذي ارتكز بشكل أساس على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون، بمشاركة كافة الفصائل.

ومنذ الأسبوع الماضي، ينفذ الأسرى الفلسطينيون من مختلف الفصائل فعاليات تمرد  كعدم الامتثال لما يسمى بالفحص الأمني (العدد)، وإغلاق الأقسام بشكلٍ جزئي، بحيث يوقف الأسرى مجموعة من تقاليد الحياة اليومية في الأسر، والتي تتعلق ببعض المهام التي يقومون بها داخل الأقسام.

وفرضت إدارة سجون الاحتلال، في أعقاب عملية "نفق الحرية" التي نفذها 6 أسرى من بينهم 5 ينتمون لحركة "الجهاد"، الشهر الماضي، إجراءات عقابية مضاعفة بحق الأسرى.

ووفق بيانات فلسطينية رسمية، تعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال نحو 170، والمعتقلين الإداريين (دون تهمة) نحو 380.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات