قال الرئيس الإسرائيلي "يتسحاق هرتسوج" إن اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية "جعلت العرب تحتضن إسرائيل كجزء من مستقبل يعمه السلام".

واعتبر "هرتسوج"، في المؤتمر السنوي العاشر لصحيفة "جيروزاليم بوست"، أن "تلك الاتفاقيات مثلت نقطة تحول أساسية في تاريخ المنطقة، وبداية انتهاء سياسة إقصاء إسرائيل".

وأضاف: "لقد جعلت الدول العربية أقرب إلى الدولة اليهودية، لاحتضان مستقبل يشمل إسرائيل التي سعت دائمًا إلى السلام".

وتطرق "هرتسوج" إلى إيران، قائلا إنها "تستغل تقاعس العالم وعدم التنسيق"، مشيرا إلى أن العالم فشل في العمل بانسجام لتطبيق استراتيجية من شأنها كسر مخالب إيران في الشرق الأوسط والقضاء على الطاقة النووية.

وفي وقت سابق، الإثنين، قال وزير الأمن الإسرائيلي، "بيني جانتس"، أن تل أبيب تعمل على توسيع اتفاقيات التطبيع التي وقعتها مع دول عربية وخليجية وتسعى إلى ضم دول جديدة لها، زاعما أن تلك الاتفاقيات، والمعروفة باسم "اتفاقات إبراهيم"، "منعت ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات