الأربعاء 13 أكتوبر 2021 02:01 ص

أصدر وزير الدفاع الكويتي الشيخ "حمد جابر العلي الصباح"، الثلاثاء، قراراً وزارياً بفتح باب التسجيل للمواطنات الكويتيات للالتحاق بالخدمة العسكرية.

وبذلك تلتحق الكويت ببقية دول الخليج في السماح للمرأة بالالتحاق بالخدمة العسكرية، في قرار هو الأول من نوعه في تاريخ الكويت.

واقتصر القرار على السماح للنساء بالعمل في التخصصات المدنية، ونصّ على عملهن في المرحلة الحالية في مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة، حسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وقال الشيخ "حمد العلي" إن "المرأة الكويتية أثبتت أنها أخت الرجال في جميع المجالات وأصعب الظروف والفترات التي مرت على البلاد، لذا آن الأوان لأن نعطي المواطنات الكويتيات الفرصة لدخول السلك العسكري في الجيش الكويتي جنباً إلى جنب مع الرجل".

وأضاف أن قراره "يأتي انطلاقاً من دور ومسؤولية الجيش الكويتي في حماية البلاد والحفاظ على أمنه واستقراره من أي خطر خارجي، إضافة إلى تقديم الدعم والمساندة للجهات الحكومية، لمواجهة أي مستجدات داخلية وبغية تمكين المواطنات الكويتيات من الالتحاق بشرف الخدمة العسكرية".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، نقلت صحيفة "الأنباء" المحلية عن معاون رئيس الأركان لهيئة القوة البشرية اللواء ركن "خالد الكندري"، قوله إن هناك دراسة وصفها بـ"الجادة" لدى الجيش للنظر في التحاق النساء بالمؤسسة العسكرية، متوقعاً إنجازها خلال العام الجاري.

وجاءت تصريحات الكندري، التي نقلتها وسائل محلية أخرى أيضاً، على هامش انطلاق حملة "كن منهم" التي تهدف إلى جذب الكويتيين لـ"التطوع في الخدمة العسكرية والدفاع عن الوطن".

وسبق أن أعلن وزير الدفاع الكويتي السابق الشيخ "ناصر الصباح"، في 2018، تأييده انخراط المرأة في الجيش الكويتي، وذلك بعد ضمّها إلى جهازي وزارة الداخلية وحرس مجلس الأمة.

وسبق أن فتحت السعودية باب التجنيد أمام النساء في فبراير/شباط الماضي، فيما سمحت الإمارات في عام 2014 بانخراط النساء في العمل العسكري.

وفي أبريل/نيسان 2018 أصدر أمير قطر قانوناً يتيح للنساء للمرة الأولى في تاريخ البلاد، الالتحاق بالخدمة العسكرية اختيارياً، إضافة إلى وجود العنصر النسائي في البحرين وسلطنة عُمان.

المصدر | الخليج الجديد