الأربعاء 13 أكتوبر 2021 09:34 م

قال وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الأربعاء، إن إدارة الرئيس "جو بايدن" تعتزم المضي قدمًا في خططها لإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس، في إطار جهود لتعميق العلاقات مع الفلسطينيين.

وجدد "بلينكن" التأكيد على تعهده بالتحرك صوب إعادة فتح القنصلية، التي كانت تمثل بشكل تقليدي قاعدة للتواصل الدبلوماسي مع الفلسطينيين قبل أن يغلقها الرئيس السابق "دونالد ترامب"، في العام 2018.

لكن "بلينكن"، الذي كان يتحدث خلال مؤتمر صحفي في واشنطن مع نظيريه الإسرائيلي "يائير لابيد"، والإماراتي الشيخ "عبدالله بن زايد آل نهيان"، لم يحدد موعدًا لإعادة فتح القنصلية، الذي تعارضه حكومة إسرائيل الجديدة.

وقال "بلينكن" في وزارة الخارجية: "سنمضي قُدمًا في عملية فتح قنصلية في إطار تعميق تلك العلاقات مع الفلسطينيين".

وسعت إدارة "بايدن" إلى إصلاح العلاقات مع الفلسطينيين بعدما تضررت بشدة في عهد "ترامب".

وتم ضم القنصلية إلى السفارة الأمريكية التي نقلها "ترامب" إلى القدس من تل أبيب، في العام 2018، في خطوة أشادت بها إسرائيل وندد بها الفلسطينيون.

وتقول إدارة "بايدن" إنها ستعيد فتح القنصلية بينما ستُبقي على السفارة في مكانها.

وكانت الإمارات وإسرائيل قد توصلتا إلى اتفاق على تطبيع العلاقات، العام الماضي، أعقبته اتفاقات مماثلة مع البحرين، والمغرب، والسودان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات