الخميس 14 أكتوبر 2021 07:06 ص

كشفت وسائل إعلام تركية ووكالات، عن ضبط السلطات التركية شبكة تجسس إيرانية سعت لخطف عسكري إيراني سابق.

وقال موقع محلي إن الشبكة التي تتألف من 8 أشخاص، وهم إيرانيان و6 أتراك، حاولت خطف الشخص المقيم في منطقة "فان" في شرقي تركيا.

وأضاف أن الاستخبارات الإيرانية رصدت 30 ألف دولار لتهريب هذا الشخص إلى إيران.

وأكد مسؤول تركي بارز محاولة خطف "مسؤول عسكري إيراني سابق" وإعادته بالقوة لبلده، مشيرا إلى أن عملية ضبط أفراد الشبكة شاركت فيها وكالة الاستخبارات الوطنية التركية والشرطة الوطنية، وفقا لـ"فرانس برس". 

وقال الموقع التركي إن أعضاء الشبكة سافروا إلى فان في 24 سبتمبر/أيلول وقد تم ضبطهم في ذلك الوقت "متلبسين".

وقالت وكالة "فرانس برس" إن هذا القضية قد تهدد بتوتير العلاقات بين القوتين الإقليميتين الجارتين.

وترتبط تركيا وإيران تاريخيا بعلاقات اقتصادية وثيقة، لكنهما يقفان أحيانا على طرفي نقيض في نزاعات إقليمية مثل سوريا.

وفي فبراير/شباط الماضي، اعتقلت تركيا لفترة وجيزة، موظفا في القنصلية الإيرانية في إسطنبول على خلفية تحقيق في اغتيال المعارض الإيراني "مسعود مولوي" في 2019. 

وفي 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، قتل "مولوي" نتيجة إطلاق النار عليه بمنطقة شيشلي، في مدينة إسطنبول.

وتمكنت السلطات التركية من القبض على 11 شخصا ووجهت إليهم تهمة القتل، وبعد عرضهم على المحكمة قررت اعتقال 7 منهم على ذمة التحقيقات، وإطلاق الآخرين شريطة تطبيق الرقابة القضائية عليهم.

المصدر | الخليج الجديد