الجمعة 15 أكتوبر 2021 06:29 م

وصفت إيران مباحثاتها مع وفد الاتحاد الأوروبي، في طهران بشأن استئناف المفاوضات النووية، بأنها كانت "إيجابية".

ونقلت وسائل إعلام محلية تعليق وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان"، الجمعة، عن المحادثات التي أجراها مساعد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي "إنريكي مورا"، بالقول: إن "إيران والاتحاد الأوروبي اتفقا على مواصلة المفاوضات بينهما خلال الأسبوعين المقبلين في بروكسل عاصمة بلجيكا".

وجاءت زيارة المسؤول الأوروبي إلى طهران، بعد أن حذرت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون من أن فرصة استئناف المحادثات والعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران "آخذة في النفاد".

وتوصلت إيران و6 قوى كبرى (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، وألمانيا) إلى اتفاق عام 2015 بشأن برنامج طهران النووي، أتاح رفع الكثير من العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية، في مقابل تقييد أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

لكن مفاعيل الاتفاق باتت في حكم الملغاة منذ قررت الولايات المتحدة الانسحاب أحاديا منه عام 2018 في عهد رئيسها السابق "دونالد ترامب"، الذي أعاد فرض العقوبات على طهران، قبل أن تتراجع إيران عن تنفيذ غالبية التزاماتها الأساسية بموجب هذا الانسحاب.

ومنذ وصول الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، أبدى رغبة في إعادة الاتفاق النووي.

وعلى أثر ذلك، عقدت إيران والولايات المتحدة 6 جولات من المحادثات غير المباشرة في العاصمة النمساوية، بتنسيق من الاتحاد الأوروبي وأعضاء آخرين في الاتفاق النووي، لكن تلك المحادثات عُلقت في يونيو/حزيران الماضي، بسبب الانتخابات في إيران، وتشكيل لجنة جديدة لقيادة المفاوضات النووية.

وتطالب طهران واشنطن برفع العقوبات التي فرضتها إدارة "ترامب"، قبل عدولها عن الإجراءات النووية، التي اتخذتها ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

المصدر | الخليج الجديد