الأحد 17 أكتوبر 2021 05:34 ص

اتهم مسؤول إيراني، الدول الأوروبية، بتجاهل التزاماتها طبقا للاتفاق النووي المبرم مع طهران العام 2015.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية "علي باقري كني"، إن "الدول الأوروبية لم تتخذ أي خطوة مؤثرة وعملية بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران".

وأضاف خلال استقباله الأمين العام لوزارة الخارجية النمساوية "بيتر لاونسكي"، في طهران، أن أوروبا لم تخرج من الاتفاق النووي بعد خروج الولايات المتحدة الأمريكية منه، إلا أنها لم تتخذ أي خطوة في إطار التزاماتها"، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وجاءت تصريحات "كني" ردا على تحذيرات وزير خارجية الاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل"، لإيران من عدم إضاعة مزيد من الوقت، والعودة إلى طاولة المفاوضات حول برنامجها النووي.

والخميس الماضي، زار مفاوض الاتحاد الأوروبي المكلف بالملف "أنريكي مورا" طهران، وحضّ الحكومة الإيرانية على استئناف مفاوضات فيينا.

وكانت محادثات فيينا غير المباشرة بين واشنطن وطهران بدأت في أبريل/نيسان العام الجاري عبر وساطة الأطراف الآخرين الذين وقعوا الاتفاق، أي الصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، لكن المفاوضات متوقفة منذ يونيو/حزيران الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات