السبت 16 أكتوبر 2021 06:42 ص

أصدر العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز آل سعود"، الجمعة، أمرًا ملكيًا يقضي بإنشاء هيئة للإشراف على تطوير 4 محافظات ساحلية مطلة على البحر الأحمر، غربي البلاد.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، إن "الأمر الملكي نص على إنشاء هيئة لتطوير ينبع، وأملج، والوجه، وضباء، وهي 4 محافظات تتبع الأولى منها منطقة المدينة المنورة، فيما تتبع المحافظات الثلاث الباقية منطقة تبوك، شمال غربي المملكة".

وسيكون للهيئة مجلس إدارة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء، ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، كما يعين أعضاء مجلس الإدارة بأمر من رئيس مجلس الوزراء، الملك "سلمان".

ومن المقرر وفقًا للأمر الملكي، أن تقوم هيئة الخبراء بمجلس الوزراء السعودي، خلال مدة لا تتجاوز 3 أشهر بإعداد ما يلزم من ترتيبات تنظيمية، بما في ذلك تحديد النطاق الإشرافي لاختصاص تلك الهيئة، واستكمال الإجراءات اللازمة لذلك.

وستتابع الهيئة الجديدة ما أنجزته لجنة حكومية أنشأتها الرياض، العام الماضي، للهدف ذاته.

وتعمل هيئات تطوير المحافظات التي أنشأتها السعودية، خلال السنوات القليلة الماضية، بشكل مستقل عن الهيكل الإداري الذي تتبع له تلك المحافظات والمدن.

 وتقوم هذه الهيئات بإعداد استراتيجيات تطوير يشرف عليها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الذي يترأسه ولي العهد.

وتهدف تلك الهيئات إلى تطوير المحافظات في المجالات: العمرانية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والتاريخية، وإدارة البيئة وحمايتها، وتوفير احتياجاتها من المرافق العامة والخدمات ونحو ذلك، والارتقاء بها.

وتقع المحافظات الأربع التي ستخضع لإشراف الهيئة الجديدة، على البحر الأحمر الذي يعد هدفًا رئيسًا للرياض في خططها لتوسيع مصادر الدخل من خلال جلب استثمارات كبيرة لمشاريع عديدة تقام على ذلك الشريط الساحلي الطويل.

ويعد مشروع مدينة نيوم الذكية، أبرز مشاريع الرياض على البحر الأحمر، ويقام بالقرب من الحدود مع الأردن ومصر، بجانب مشاريع عديدة أخرى مثل مشروع البحر الأحمر، وآمالا.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات