الأحد 17 أكتوبر 2021 04:48 ص

تمكن أعضاء الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في ليبيا من انتشال 35 جثة مجهولة الهوية من سبعة مواقع بـ"مكب القمامة العام في مدينة ترهونة"، حسبما أفادت "بوابة الوسط" الليبية.

وأظهرت إحصائية صادرة، السبت، عن الهيئة، تنفيذ 245 حقل اختبار بموقع "مكب القمامة العام بترهونة"، واكتشاف خمس مقابر جماعية ومقبرتين فرديتين.

 وفي الرابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قال رئيس بعثة تقصي الحقائق في ليبيا "محمد أوجار" إن "البعثة تؤكد جمع أدلة عن وقوع مجازر جماعية بحق المدنيين في ترهونة منذ العام 2016 وحتى 2020".

 وأضاف "أوجار"، في مؤتمر صحفي بجنيف بمناسبة إطلاق تقرير البعثة، أنه لا يمكن أن تقدم البعثة ما سماه "المتورطين في الجرائم حتى الآن"، مشيراً إلى أن هناك "أدلة على تجنيد أطفال سوريين في النزاع الليبي".

ومن حين إلى آخر، يتم العثور على مقابر جماعية بها رافت في مناطق كانت تسيطر عليها مليشيا اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، التي قاتلت لسنوات حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

وفي 16 مارس/آذار الماضي، شهد البلد الغني بالنفط انفراجا سياسيا، حيث تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية، في 24 ديسمبر/كانون أول المقبل.

لكن "حفتر" ما يزال يتصرف بمعزل عن الحكومة الشرعية، ويقود مليشيا مسلحة تسيطر على مناطق عديدة، ويطلق على نفسه لقب "القائد العام للجيش الوطني الليبي"، منازعا المجلس الرئاسي في اختصاصاته.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات