الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 07:42 ص

حذر وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان"، من تنامي دور مرتزقة شركة "فاجنر" الروسية، في أفريقيا الوسطى، وشن الحرب بالوكالة عن روسيا.

وقال "لودريان" إن "فاجنر" (شركة أمنية روسية خاصة) تحل مكان سلطة الدولة في جمهورية أفريقيا الوسطى وتجردها من قدرتها المالية، متهما المجموعة التي على صلة بالحكومة الروسية، بارتكاب الانتهاكات والابتزازات والانقضاض أحيانًا من أجل الحلول مكان سلطة البلد.

وأضاف في مقابلة مع شبكة "فرانس 5"، أن "فاجنر هي في المقام الأول مجموعة من المرتزقة الروس الذين يشنون الحرب بالوكالة نيابة عن روسيا، حتى لو أنكرت روسيا؛ فلا أحد يشك في ذلك".

وكانت فرنسا حذرت مالي، قبل أيام، من أنها ستفقد دعم المجتمع الدولي وستتخلى عن مقومات كاملة من سيادتها إذا لجأت إلى مجموعة "فاجنر" الروسية المثيرة للجدل.

ورد رئيس وزراء مالي "كوكالا مايجا" باتهام باريس بأنها تخلت عن بلاده في منتصف الطريق، مبررا بذلك بحث بلاده عن شركاء آخرين، من بينهم شركات خاصة روسية.

وكانت مجموعة "فاجنر" قاتلت في ليبيا مع قوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، كما أن عناصرها قاتلوا في سوريا إلى جانب قوات النظام السوري، وهم منتشرون أيضا في أفريقيا الوسطى.

المصدر | الخليج الجديد + فرانس برس