الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 10:15 ص

بدأت، الثلاثاء، في العاصمة اليونانية أثينا جلسات القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان، بحضور الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، ونظيره القبرصي "نيكوس أنستاسيادس" ورئيس وزراء اليونان "كيرياكوس ميتسوتاكيس".

وتأتي هذه القمة فى جولتها التاسعة بأثينا، وذلك فى إطار آلية التعاون بين الدول الثلاث التي انطلقت عام 2014.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية "بسام راضي"، بأن "السيسي" أكد حرص مصر على مواصلة تفعيل أطر التعاون من خلال آلية التعاون الثلاثي التي تجمع بين مصر وقبرص واليونان، والتشاور المكثف بينهم تجاه مختلف القضايا والتطورات الإقليمية، خاصةً ما يتعلق بسبل مواجهة التحديات في منطقة شرق المتوسط.

وأكد "السيسي" ضرورة احترام وحدة وسيادة بُلدان شرق المتوسط ومراعاة مقتضيات الأمن البحري لكل دولة، في رسالة موجهة على ما يبدو لتركيا التي يوجد بينها وبين اليونان وقبرص خلافات حول التنقيب عن الغاز في المتوسط.

من جانبه؛ أعرب الرئيس القبرصي عن تقدير بلاده لقوة العلاقات مع مصر، التي تتطور بشكل مستمر على شتى الأصعدة، مؤكدا التطلع لتحقيق المزيد من الخطوات لترسيخ أطر التعاون الثنائي والصداقة القائمة بين البلدين، فضلاً عن مواصلة تعزيز آلية التعاون الثلاثي مع اليونان.

كما أعرب الرئيس القبرصي عن تقدير بلاده لدعم مصر للقضية القبرصية، وفقا لمرجعيات وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما يعزز من أمن واستقرار المنطقة، مشيدا كذلك بالدور الذي تقوم به مصر كركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط وشرق المتوسط، فضلا عن جهودها في إطار مكافحة الإرهاب والهجرة الشرعية.

وأعرب رئيس وزراء اليونان "كيرياكوس ميتسوتاكيس" عن اعتزازه بزيارة "السيسي" إلى أثينا، التي تأتي في إطار خصوصية الروابط التاريخية بين مصر واليونان، مشيداً بمتانة العلاقات بين البلدين، التي تتطور بشكل متنامٍ في مختلف المجالات.

وأكد تطلع اليونان لتحقيق المزيد من الخطوات الملموسة بهدف ترسيخ أطر التعاون الثنائي والصداقة القائمة بين البلدين، فضلاً عن مواصلة تعزيز آلية التعاون الثلاثي مع قبرص، لا سيما في ظل الدور الذي تقوم به مصر كركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط.

ووفق المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، تهدف قمة أثينا إلى البناء على ما تحقق خلال القمم الثماني السابقة وتقييم التطور في مختلف مجالات التعاون ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها، وذلك في إطار تعزيز العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث، بالإضافة إلى دعم وتعميق التشاور السياسي بينهم حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

يشار إلى أن علاقات كلا من مصر واليونان وقبرص مع تركيا شهدت توترا بشأن أنشطة التنقيب عن الغاز في مساحة مياه بالبحر الأبيض المتوسط، تعتبرها اليونان وقبرص جزءا من المنطقة الخالصة لجمهورية قبرص (اليونانية) المعترف بها دوليا، فيما تعتبرها تركيا حقا من حقوقها المائية وامتدادا لحدود جمهورية قبرص (التركية) التي تعترف بها أنقرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات